بلدان
فئات

26.02.2024

°
13:26
الجيش الاسرائيلي : تنفيذ غارات على مجمعات تابعة لوحدة الدفاع الجوي في حزب الله في البقاع
13:21
ايمان حسون من شفاعمرو تقود مشروعا لتعلم نحو 20 لغة وتدمج من خلالها ثقافة وحضارات الشعوب
12:51
مصادر لبنانية : غازات اسرائيلية على بعلبك
12:20
تفكيك وإزالة نحو 30 كاميرا نصبت بشكل غير قانوني في باقة الغربية
12:07
عامل بحالة متوسطة جراء سقوطه من شجرة في حيفا
12:00
صفارات انذار في الجليل الأعلى
11:53
اعتقال مشتبه من الناصرة بالاعتداء على مسن باللكمات والركلات خلال قيامه بإلقاء النفايات
11:36
اصابة عامل بجراح متوسطة جراء سقوطه من ارتفاع بمصنع في رعنانا
11:13
اصابة عامل بجراح خلال عمله بمصنع في شوهام بمركز البلاد
11:04
رئيس الوزراء الفلسطيني يقدم استقالة حكومته إلى الرئيس محمود عباس
10:32
وزير التجارة الاسرائيلي يلتقي نظيره السعودي على هامش محادثات منظمة التجارة العالمية في الإمارات
10:09
عامل بحالة متوسطة جراء سقوطه من ارتفاع اثناء عمله في مصنع قرب كريات طبعون
10:08
جندي أمريكي يشعل النار في نفسه أمام السفارة الإسرائيلية في واشنطن
09:18
مصرع راكب دراجة هوائية جراء اصابته من مركبة على شارع 4 قرب طيرة الكرمل
09:04
صفارات انذار في ‘رعيم‘ في غلاف غزة
08:44
صفارات انذار في المنطقة الصناعية ألون تفور قرب العفولة
08:27
مصرع رجل بانقلاب سيارة تجارية في الجنوب - المركبة تحوّلت لكومة حديد
06:57
مصادر فلسطينية: ‘استشهاد شاب متأثرا بجراحه في جنين ‘
06:56
حالة الطقس : إرتفاع طفيف على درجات الحرارة
06:55
القتال يدخل يومه الـ 143 | إصابة 4 جنود وضابط إسرائيلي بجراح خطيرة بمعارك غزة - مصادر فلسطينية: ‘شهداء بقصف على جنوب غزة‘
أسعار العملات
دينار اردني 5.13
جنيه مصري 0.12
ج. استرليني 4.6
فرنك سويسري 4.12
كيتر سويدي 0.35
يورو 3.93
ليرة تركية 0.12
ريال سعودي 0.96
كيتر نرويجي 0.34
كيتر دنماركي 0.53
دولار كندي 2.69
10 ليرات لبنانية 0
100 ين ياباني 2.41
دولار امريكي 3.64
درهم اماراتي / شيكل 0.99
ملاحظة: سعر العملة بالشيقل -
اخر تحديث 2024-02-26
اسعار العملات - البنك التجاري الفلسطيني
دولار أمريكي / شيكل 3.66
دينار أردني / شيكل 5.18
دولار أمريكي / دينار أردني 0.71
يورو / شيكل 3.95
دولار أمريكي / يورو 1.08
جنيه إسترليني / دولار أمريكي 1.24
فرنك سويسري / شيكل 4.12
دولار أمريكي / فرنك سويسري 0.89
اخر تحديث 2024-02-26
زوايا الموقع
أبراج
أخبار محلية
بانيت توعية
اقتصاد
سيارات
تكنولوجيا
قناة هلا
فن
كوكتيل
شوبينج
وفيات
مفقودات
مقالات
حالة الطقس

أمواجٌ جارفةٌ - بقلم : حنين أمارة

20-01-2024 14:10:00 اخر تحديث: 25-01-2024 08:12:00

تبوح النفس بما يبتغيه العقل والقلب أحيانا بمشاعر وأفكار تجول في خواطرنا لتأخذنا إلى مستقبل وردي نحلم به منذ وجدنا ، فكل انسان يرى نفسه في عالم يبنيه من نسج خياله ...


حنين أمارة-صورة شخصية

بل في مكان تسكنه معنى الفكرة ولبّ المبادرة التي يتبناها كل منا مهما صغر قدره أو كبر بمقياس المجتمع التقليدي الذي نعيشه والذي تسوقه المادة المسيطرة لتبطش بكل من يتحداها شاء او أبى ، فكم من حالم رجا وارتأى فوجد نفسه بين أمواج جارفة تلوح به وتسحبه الى أماكن مختلفة حيث التشتت والقلق . تلك الأمواج هي الظروف المواتية التي تصحب صاحبها لتصبح ساحبة لا صاحبة ، وللأفراد دور لا يتجاهله إلاّ الجاهل في حياتنا ، نتغاضى بعض الوقت عما يجول حولنا علنا نصدق ما حكناه من أفكار ووقائع باتت خيالات لا أكثر . إنّ المجتمع من حولنا هو المنصة الخاصة للممثلين البارعين الذين يستطيعون أن يؤدوا أدوارهم بجدارة بالغة ومن تهاون بأداء دوره كما رُسم له كُتب له الفشل , فكثيرا ما نسمع عن أشخاص بارعين ومتميزين ولكنهم يصطدمون بعوائق الحياة و مصاعبها التي تختبر مدى صمودهم ومجابهتهم لها فمنهم من يمشي رافع الرأس لا مطأطئا له متحديا كل رافض أو حاسد ، ومنهم من تتغلب عليه الظروف والعوائق فيردى كالقتيل لا حول له ولا قوة ، فكم من أشخاص ضرب بهم المثل بمدى تحديهم للظروف الصعبة التي رافقتهم ومدى إصرارهم اللا متناهي على إرادة الحياة وليس الحياة فقط وانما الحياة بعزة وكرامة وكم من اشخاص أخر كانوا في أوج نجاحهم وتميزهم ولكن عيون الآخرين كانت لهم حاسدا وقواهم التي كانت لهم حصنا خارت وشاخت فتوقفوا عن متابعة طريقهم ليؤمنوا بانهم ضعفاء لا أقوياء ، ذلك الايمان الذي كان في بداية طريقهم ايمان حق ينقلهم الى بر الأمان والنجاح والفلاح لا بر الفشل والخطر والركود .ولكن سرعان ما يحدث التحول غير المنشود ليجعل اولائك المتميزين الناجحين يصطدمون في امواج قوية محبطة و مثبطة لعزائمهم حتى يبيتون أشخاصا متضعضعين يصدقون أكاذيب من حولهم ويمتدون منهم طاقات سلبية هائلة تطيحهم أرضا ليصبحوا تعبين مثقلين . ذلك الواقع الأليم الذي نعيشه في ظروف فرضتها شريعة الحياة بين عادات ، تقاليد ومصالح .... فلا مكان فيها لانسان يتقبل ولا يرفض ولا مكان فيها لصامت لا يتكلم بل يتسع المكان ويكبر لمن يعلو صوته بالرفض والاستنكار لما يصب في مصلحة " الأخيار " التي باتت قلوبهم في سبات عميق لتترك العنان لأفكار تتجرد من معنى المنطقية لتتحلى بما يسمى
 " الشرعية الخصوصية " .


[email protected]استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ

إعلانات

إعلانات

اقرأ هذه الاخبار قد تهمك