بلدان
فئات

16.07.2024

°
22:03
مدرسة ابن سينا في كفرقرع تحتضن دورة إجازة في الأحكام وتلاوة القرآن الكريم للسيدات
21:36
الناصرة: تكريم عشرات الشخصيات من ‘الرعيل الأول‘ ورجال الإصلاح في المجتمع العربي
21:35
العثور على جثة طفل (6 سنوات) بشقة في هرتسليا - والاشتباه بجريمة قتل
20:15
متدينون ‘حريديم‘ يتظاهرون على شارع 4 احتجاجا على قانون التجنيد - اعتقال 9 متظاهرين
20:10
طلاب المخيم الصيفي كفرمندا في زيارة ترفيهية لقرية السندباد في كابول
19:30
اندلاع حريق في مبنى بالقرى غير المعترف بها في النقب
19:29
شاب بحالة متوسطة جراء حادث عنف في كفر كنا
19:19
شاب بحالة متوسطة جراء حادث عنف في باقة الغربية
18:07
ماسك يعتزم تخصيص 45 مليون دولار شهرياً لدعم ترمب
17:51
عكا: لقاء تهيئة وتدريب وحدات الصحة الجماهيرية في أكثر من 17 بلدة عربية في الجليل والمثلث
17:36
اعتقال مشتبه من القدس ‘بالاحتيال والنصب على مسنة بعشرات الاف الشواقل‘
17:21
برهم: نتائج ‘الثانوية العامة‘ في الضفة الغربية خلال أسبوعين
17:20
مسؤول: روسيا قد تحظر صادرات البنزين مجددا إذا تفاقم الوضع
17:12
الأسد يقول إنه لن يلتقي بأردوغان قبل معالجة جوهر المشكلة
17:12
رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي: أحدث البيانات تزيد الثقة في أن التضخم يقترب من هدف 2%
16:56
مجلس رؤساء الجامعات يبحث جهود مواصلة إغاثة التعليم العالي في غزة
16:53
الخليلي: ‘أولويتنا معالجة تداعيات حرب الإبادة على النساء والفتيات الفلسطينيات‘
16:13
الفتاة شيماء البحيري من رهط مفقودة - ويطلبون مساعدة في البحث عنها
16:06
اصابة عاملين أحدهما بحالة خطيرة اثر سقوطهما عن ارتفاع 6 أمتار بورشة بناء في كريات جت
15:57
ضبط أسلحة وذخيرة خلال تفتيش منزل في طمرة واعتقال مشتبه
أسعار العملات
دينار اردني 5.1
جنيه مصري 0.08
ج. استرليني 4.69
فرنك سويسري 4.04
كيتر سويدي 0.34
يورو 3.94
ليرة تركية 0.12
ريال سعودي 0.96
كيتر نرويجي 0.34
كيتر دنماركي 0.53
دولار كندي 2.65
10 ليرات لبنانية 0
100 ين ياباني 2.28
دولار امريكي 3.61
درهم اماراتي / شيكل 1.03
ملاحظة: سعر العملة بالشيقل -
اخر تحديث 2024-07-16
اسعار العملات - البنك التجاري الفلسطيني
دولار أمريكي / شيكل 3.64
دينار أردني / شيكل 5.16
دولار أمريكي / دينار أردني 0.71
يورو / شيكل 3.96
دولار أمريكي / يورو 1.08
جنيه إسترليني / دولار أمريكي 1.24
فرنك سويسري / شيكل 4.05
دولار أمريكي / فرنك سويسري 0.91
اخر تحديث 2024-07-16
زوايا الموقع
أبراج
أخبار محلية
بانيت توعية
اقتصاد
سيارات
تكنولوجيا
قناة هلا
فن
كوكتيل
شوبينج
وفيات
مفقودات
مقالات
حالة الطقس

مقال: ‘ حتى نلتقي- أمهات السواد ‘ - بقلم : يوسف ابو جعفر

بقلم : يوسف ابو جعفر
02-07-2024 09:11:53 اخر تحديث: 02-07-2024 16:21:00

كان صوت السقوط مرتفعاً، لم يكن طويلاً ولكنه بدا كدهرٍ، تدحرجت على الثياب المليئة بالسواد، ازداد لونها سواداً، عندما ارتطمت بالأرض أبت أن تمتصها، وأعلنت التضامن معها،

يوسف ابو جعفر - صورة شخصية

صرخت بأعلى صوتها الأرض، لقد أصبح جدول الحزن نهراً، مياهه دموع الأمهات والأخوات، فهذي دموع الثكالى مقدسة.

لم يسمع الصوت أحد إلا تلك الأم التي فارقت إبناً أو أخاً، فهذا الصوت لا يسمعه إلا مرهفو الحس والإحساس، ليت قلوبنا كقلوب الأمهات، عندها سنتوقف عن القتل، عندها سنعيد الى قلوبنا الدماء وليس الحقد والكراهية وحب الثأر، عندها سنزرع وروداً في حدائقنا وليس في مقابرنا، عندها ستزغرد الأمهات في ليالي الصيف، ولن تسمع أزيز الرصاص، يومها سنعرف أن أمهات السواد لن يبكين سدىً، ولن يتوقف احدهم ليعترض الشارع معلناً أن الحياة لا تساوي ........

أمهات السواد هن اللواتي يحملن الجرح الذي لا يندمل إلا بالحب، ويعرفن أن جداول الحزن لن تترك الأرض طالما بقيت قلوبنا تقطر حقداً وثأراً، أمهات السواد يعشن بين القاتل والمقتول، بين الأخ والجار، قلوبهن على من مضى وعلى من بقي وعلى من لم يولد لعالم الحزن .

لا أحب اليأس ليس لأنه مدمر بل لأن اليأس إذا دخل إلى الحياة حول ربيعها خريفاً من الأعاصير يدمر فيها كل جميل.
لا أحب اليأس لأن فيه غروب دون شروق، فيه وداع دون لقاء، فيه اليوم جميل اما الغد فالخوف منه أشد.
لا أحب اليأس لأني أعلم أننا أمام محنة كبيرة وإن لم نصحو قبل دخوله إلى عالمنا فلن نجد من نلومه أكانت الشرطة أو الدولة أو البلدية، أو حتى ذلك السلاح الذي نخفيه في بيوتنا ونريد منه فقط أن نحمي أنفسنا من الخوف.

الخوف هو القاتل، هو الذي يسيطر فلا نعود نفكر، نرتعب فنبحث من خوفنا عن وسائل الدفاع، وكلما زاد الخوف ازدادت رغبتنا في الحصول على أسلحة القتل والتشريد والدمار، الخوف هو المفتاح ومن يمتلك السيطرة على الخوف هو السيد، عندما سيطر على عقولنا أصبحنا من ضحاياه يحركنا إما جنوداً له أو ضحايا يقدمنا أرقاما للتذكير ويستمر الخوف.

بين ألم الأمهات ودموعهن تصبح الكتابة مهنة صعبة، هل امطار هذا العام تختلف، أم أن السماء تبكي على حالنا، كيف السبيل الى الوقوف في وجه السيل، لا أحد امتهن هذا الأمر فلذلك سيصبح الهروب من وجه السيل الغاضب هو السبيل.
عندما تتساقط الأمطار في الصحراء إما أن تكون غضباً يأخذ كل شيء أو تكون هتوناً جميلاً يحضر الربيع إلى الصحراء فتنبت أجمل الزهور.
نحن في موسم الغضب، في زمن الريح، في زمن الجرف، في زمن الأعاصير، ومن سيبقى منفرداً ستأخذه الريح إلى جبال الظلام إلى ليالي الحزن والألم.

ليس أسهل من الحديث ونصح الأخرين ، ولكن عندما يصبح الأمر شخصياً تتبدل المواقف، هكذا قضايانا، ليس فيها حلول، لأننا لم نتفق بعد على قوانين العدل، لأننا نخاف أن نكون أول من يُطالب بالتطبيق، نريد عدلاً مرهوناً بغيرنا، مرهون بأن نبقى نحن أول الناس في الإعلان وأخرهم في التطبيق.
كيف السبيل إذا، من يمتلك الجرأة ليقول هنا ستتوقف الدماء، هنا سيتوقف الحزن، من هنا لن يمر السيل ، وتنتهي دموع الحزن، ويصبح الجدول نهراً من الحب وليس من الدماء، كيف يكون ذلك أن لم نقف مع العدل.

آه لو وقف أحدهم عند أمه قبل القرار وقال لها سأصبح قاتلاً لرأى دموعها أنهاراً، آه لو وقف القاتل عند أم القتيل ورأى الدموع السوداء في عينيها لأدرك إنما قتل الأم قبل الأبن، فدموع الأمهات لا تسقط على الأرض بهدوء.

وحتى نلتقي، ليت الأمطار تصبح هتوناً، وليت الصباح يصبح أجمل، ليتنا نعود إلى رشدنا فنصحو نحو الغد الأجمل.

[email protected]استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ

إعلانات

إعلانات

اقرأ هذه الاخبار قد تهمك