بلدان
فئات

24.07.2024

°
22:39
المركز الجماهيري رهط يحتفل بتخريج أكثر من 100 مشترك في الدورات التكنولوجية
21:27
نتنياهو يلقي خطابا في الكونغرس الامريكي
20:43
وقفة احتجاجية في ام الفحم: ‘أوقفوا حرب الإبادة‘
20:40
كايد ظاهر: نواصل العمل على تطبيق الخطة الخمسية في مجتمعنا العربي
20:33
اتحاد ابناء سخنين يضم المهاجم الاجنبي الكسندر رامالينغوم
20:00
محاولات الانعاش باءت بالفشل : اقرار وفاة المصاب من كفر ياسيف بإطلاق النار يوم أمس
19:55
وزارة الصحة: اغلاق متنزه المياه في شاطئ غاي بسبب الحالتين المصابتين بالأميبا النادرة
19:18
مصادر فلسطينية: ‘8 شهداء بغارات جديدة على خان يونس‘
19:13
الشرطة: اعتقال 15 عاملا من الضفة الغربية بدون تصاريح في ابو غوش بالقدس
19:02
بث مباشر | هذا اليوم : استمرار المعارك في قطاع غزة، هدم منزل في الجديدة المكر
18:51
تأجيل مغادرة الوفد الاسرائيلي المفاوض الى قطر
18:21
وزير الداخلية موشيه أربيل يرّد على تصريحات بن غفير بشأن الأقصى ويعبّر عن احتجاجه في الكنيست
17:32
تقارير: مديرة جهاز الخدمة السرية الأمريكي تستقيل بعد محاولة اغتيال ترامب
17:30
توقيع شراكة حصرية بين ‘زيروجرافيتي‘ للتكنولوجيا الإماراتية والشركة الألمانية
17:28
مسؤول: ارتفاع قتلى انهيارين أرضيين في إثيوبيا إلى 229
17:01
فاجعة في عين ماهل : وفاة الطفل عزمي حريري بعد صراع على حياته اثر غرقه ببركة سباحة في سخنين
17:00
مصرع شابة واصابة 3 اخرين بحادث طرق مروع على شارع 35
16:32
جلسة عمل مثمرة لنقابة المحامين في الطيبة مع رئيس نقابة المحامين المحامي عميت بيخر
15:56
وزارة الصحة تنشر تقرير مؤشّرات الجودة لعام 2023
15:50
وزير الأمن يوآف غالنت يرّد على تصريحات بن غفير بشأن الأقصى : ‘يريد إشعال الشرق الأوسط‘
أسعار العملات
دينار اردني 5.11
جنيه مصري 0.07
ج. استرليني 4.67
فرنك سويسري 4.07
كيتر سويدي 0.34
يورو 3.94
ليرة تركية 0.12
ريال سعودي 0.96
كيتر نرويجي 0.33
كيتر دنماركي 0.53
دولار كندي 2.63
10 ليرات لبنانية 0
100 ين ياباني 2.32
دولار امريكي 3.63
درهم اماراتي / شيكل 1.03
ملاحظة: سعر العملة بالشيقل -
اخر تحديث 2024-07-24
اسعار العملات - البنك التجاري الفلسطيني
دولار أمريكي / شيكل 3.65
دينار أردني / شيكل 5.17
دولار أمريكي / دينار أردني 0.71
يورو / شيكل 3.96
دولار أمريكي / يورو 1.08
جنيه إسترليني / دولار أمريكي 1.24
فرنك سويسري / شيكل 4.09
دولار أمريكي / فرنك سويسري 0.9
اخر تحديث 2024-07-24
زوايا الموقع
أبراج
أخبار محلية
بانيت توعية
اقتصاد
سيارات
تكنولوجيا
قناة هلا
فن
كوكتيل
شوبينج
وفيات
مفقودات
مقالات
حالة الطقس

الباحثة د. لينا دلاشة عن ‘قانون الصهيونية‘ : ‘سيعمّق الفجوات والتمييز ، خاصة بالارض والمسكن‘

موقع بانيت وصحيفة بانوراما
28-05-2023 16:24:01 اخر تحديث: 28-05-2023 22:08:00

أبرقت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية ، في الايام الاخيرة ، مكتوباً مستعجلاً لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، مُتبنّيَةً ورقة موقف معدّة من قبل المركز العربي للتخطيط البديل

وجمعية سيكوي-افق ، أبدت فيها معارضتها لمقترَح القرار الحكومي المسمّى "الصهيونية كقيمة مُوجّهة ومُلزمة لعمل الحكومة" .
وأوضح المركز العربي للتخطيط البديل بان المقترح يهدف لتحويل قانون أساس: القومية (قانون القومية) من قانون تصريحيّ الى قانون عمليّ ومؤثر على قرارات الحكومة وأفعالها.
وأشار المركز الى ان "خطورته تكمن بكونه يشكل تنفيذا فعليا لقانون القومية مما يعمّق التمييز العنصري والفجوات بين المواطنين العرب واليهود".
وجاءت هذه الرسالة ابان طرح القانون على طاولة الحكومة للتصويت عليه ، وقبل إحالة مقترح القانون للبت به في جلسة رؤساء الائتلاف. 

"تطبيق فعلي لقانون القومية"
من جانبها ، قالت د. لينا دلاشة ، باحثة في المركز العربي للتخطيط البديل ، في حديث لموقع بانيت وقناة هلا حول اهداف المقترح الحكومي: "هدف هذا المقترح هو ان يطبق بشكل فعلي قانون القومية الذي قيل حينما تمت المصادقة عليه بأن قيمته هي قيمة إعلانية ، تصريحيّة ، ولكن اليوم هذه الخطوة هي تطبيق لقانون القومية ولمصادقة وشرعنة العنصرية والتمييز ضد المواطنين الفلسطينيين بشكل مباشر بطريقة تؤثر على كل مرافق الحياة وايضاً يتضح من الوزير الذي اقدم على تقديم الاقتراح بأن هدفه تعميق التمييز في قضية الأرض والمسكن على وجه الخصوص".

وتابعت د. دلاشة حديثها قائلة لموقع بانيت وقناة هلا: "هذا المقترح هو جزء من الاتفاق القانوني الائتلافي لحزب "عوتسماه يهوديت" والهدف منه هو تمكين أحزاب الحكومة من السيطرة على توزيع الأراضي وتمكين الحكومة من بناء بلدات يهودية وفرض تمييز في سياسية الأراضي مع عدم توفر إمكانية للمحاسبة او للمعارضة على هذه التوجهات والتي ترمز الى تهويد الجليل والنقب وهو جزء من مشروع هذه الحكومة".

"تطبيق سياسات التمييز العنصرية"
وأوضحت د. لينا دلاشة ان لهذا المقترح ابعاد وانعكاسات كبيرة على الجمهور العربي في حال تم تطبيقه في المكاتب الحكومية، حيث قالت: "هناك خطورة كبيرة في تطبيق هذا المشروع لأنه سيمكن الحكومة من تطبيق سياسات التمييز العنصرية التي مارستها الحكومة خلال العقود الماضية ولكن هذه المرة بشكل مباشر دون توفر إمكانية الحصول عل حماية من المحاكم لمنع هذه السياسات ".

وأضافت: " اذا نظرنا الى الاتفاقيات الحكومية فسنرى ان جزءا من المشروع المخطط هو بناء 14 بلدة يهودية جديدة في النقب ومدينة للمتدينين كذلك ، بالإضافة الى بناء مستوطنات جديدة في الجليل واحضار المزيد من المستوطنين الجدد الى هذه المناطق، أي ان هناك محاولة لشرعنة هذه الأمور واعطائها صبغة قانونية عن طريق هذا الاقتراح الجديد".

"هذا القرار يأتي ليلغي وليعارض قرار المحكمة العليا"
وبالحديث عن الدعاوى القضائية السابقة التي طالبت المحكمة بإلغاء قانون القومية ورفضها ، قالت د. لينا دلاشة: "أولا من ناحية قانونية المستشارة القضائية للحكومة أعلنت ان هذا المقترح يحتوي على مشاكل قانونية كبيرة جدا، وقرار المحكمة برفض الدعوى القضائية لإلغاء قانون القومية استند على ان قانون القومية مجرد قانون اعلاني تصريحي ، ولن يؤدي الى عدم المساواة بين المواطنين وليس له بشكل تطبيقي أي تأثير على المواطنين الفلسطينيين لأن المساواة حسب القانون في الدولة هي قيمة مهمة، لذلك اليوم هذا القرار يأتي ليلغي وليعارض قرار المحكمة العليا ، لهذا اعتقد بانه سيكون هناك افق قانوني ولكن المسار الذي يجب ان نعمل عليه هو المسار الجماهيري والسياسي لقياداتنا السياسية لان لهذا القرار تبعات قوية جداً واسماع صوتنا ومعارضة القرار امر مهم فهو سيمس في حياتنا بشكل أساسي وعلى كل المناحي الحياتية الأخرى".

واردفت حديثه قائلة: " هناك اعتقاد بانه سيتم الغاء هذا القانون، وان الموضوع لن يستمر كما تم الغاء قانون الاعلام من طرح الحكومة وإلغاء قانون الضريبة على التمويل الأوروبي. ولكن هناك عمل مستمر من قبل لجنة الإسكان ومن قبل مؤسسات اخرى مثل المركز العربي للتخطيط البديل للاعتراض الفعلي على هذه المشاريع".

واختتمت حديثها قائلة: "هناك حاجة لتفعيل جماهيرنا والعمل بشكل عميق اكثر وجدي وجماهيري في الاعتراض على هذه القوانين، فحكومة إسرائيل تعتبر من اكثر الحكومات العنصرية وتسعى لإلغاء كل حيز ديموقراطي بما في ذلك حيز المعارضة الفلسطيني، لذلك يجب علينا مكافحة هذه السياسات وهذه الحكومة والعمل على الحفاظ على حقوقنا في هذه الدولة ووقف السياسات العنصرية فيها".



[email protected]استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ

إعلانات

إعلانات

اقرأ هذه الاخبار قد تهمك